دارحان كالەتاەۆ: بولەە 50% مولودەجي كازاحستانا نيكوگدا نە بىلي ۆ مۋزەياح ي تەاتراح

1423

نا پروشەدشەم ۆ شىمكەنتە ۆىەزدنوم زاسەداني سوۆەتا پو مولودەجنوي پوليتيكە پري پرەزيدەنتە رك ۋچاستنيكي ۆىرازيلي وبەسپوكوەننوست سوستويانيەم زدوروۆيا ي ۆيدامي دوسۋگا مولودەجي، پەرەداەت كوررەسپوندەنت ميا «كازينفورم».

«نا پروتياجەني ريادا لەت ۆ وبلاستي (يۋكو - پريم. اۆت.) نابليۋداەتسيا ۋروۆەن بەزرابوتيتسى، كوتورىي پو يتوگام 4 كۆارتالا پروشلوگو گودا پرەۆىشاەت نا 1,8 پروتسەنتنىح پۋنكتا وبششەرەسپۋبليكانسكي پوكازاتەل. ەسلي دوليا پو سترانە سوستاۆلياەت 8,3%، تو زدەس 10,6%. ۆىزىۆاەت وبەسپوكوەننوست ي سوستويانيە زدوروۆيا. ك سوجالەنيۋ، 18% مولودىح ليۋدەي ۆ يۋكو زارەگيستريروۆانى س پسيحيچەسكيمي راسسترويستۆامي»، - سووبششيلا گوسۋدارستۆەننىي سەكرەتار رك گۋلشارا ابدىكاليكوۆا.

ۆ سۆويۋ وچەرەد مينيستر پو دەلام رەليگي ي گراجدانسكوگو وبششەستۆا دارحان كالەتاەۆ راسسكازال، كاك پرەدپوچيتاەت پروۆوديت سۆوي دوسۋگ سوۆرەمەننايا كازاحستانسكايا مولودەج. «ك سوجالەنيۋ، وبەكتى كۋلتۋرى، دوسۋگا، سپورتا، ۆ وسنوۆنوم، نەدوستۋپنى دليا بولشينستۆا. ۆ گوروداح يح وتسەنيۆايۋت دوروگو، ۆ سەلاح يح گدە-تو پروستو نەت. ۆ 21 ۆەكە، نا 27 گودۋ نەزاۆيسيموستي 44,9% وپروشەننىح نيكوگدا نە پوسەششالي بيبليوتەكۋ، 56% - ۆىستاۆوك، 54,2% - مۋزەەۆ، 55% - تەاتروۆ، 42,4% - يگروۆىە ي رازۆلەكاتەلنىە تسەنترى ي 19,8% - كينوتەاترى. ۆ تو جە ۆرەميا تەلەۆيزورى ي ينتەرنەت دوستۋپنى ۆسەم. ۆسە سۆوبودنوە ۆرەميا زدەس پروۆوديات 83% وپروشەننىح.

زاكونومەرنو زادۋماتسيا، كتو سەگودنيا ۋپراۆلياەت پوۆەستكوي دنيا؟ چەم جيۆەت ي ينتەرەسۋەتسيا مولودەج؟ نا ۆتوروم مەستە پوسلە تەلەۆيدەنيا ي ينتەرنەتا پرەدپوچيتاەمىە فورمى دوسۋگا - پوسەششەنيە سالونوۆ كراسوتى ي سپورتيۆنىح زالوۆ. 28,8% - بەزرازليچنو وتنوسياتسيا ك سۋيتسيدۋ. 15% يلي كاجدىي شەستوي وتمەتيل، چتو موجەت پونيات ليۋدەي، كوتورىە سوۆەرشايۋت سۋيتسيد. ەتو وچەن ترەۆوجنىي فاكتور»، - سكازال د. كالەتاەۆ. مينيستر ۆيديت رەشەنيە ەتيح ۆوپروسوۆ ۆ كۋلتيۆيروۆاني سەمەينىح تسەننوستەي ي سوزداني دوستۋپنىح تسەنتروۆ دوسۋگا. تاك، زا پروشەدشي گود بىلو سدانو ۆ ەكسپلۋاتاتسيۋ 379 منوگوفۋنكتسيونالنىح وبەكتوۆ پو رەسپۋبليكە ي 7 وزدوروۆيتەلنىح تسەنتروۆ، گدە مولودەج موجەت پروۆوديت سۆوي دوسۋگ.


http://www.inform.kz

پىكىرلەر